مملكة الألعاب و الكرتون
بسم الله
مرحباً بك أيها الزائر العزيز إلى منتدياتنا
إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى و قد أعجبك فلماذا لا تشارك معنا في أسرته و تتفضل بالتسجيل
أما إن كنت عضواً مسبقاً في المنتدى فنرجو منك تسجيل الدخول
نرجو لك زيارة ممتعة في منتدانا
مع التحية

كُن رمزًا انتقاليًا

اذهب الى الأسفل

كُن رمزًا انتقاليًا

مُساهمة من طرف نسمة سحاب في السبت أغسطس 13, 2011 12:46 am

لا معنى لحياتنا بدون ذكر الله تعالى ، ووجوده في كل خطوة نخطوها ،
اجعل الله سندكْ في كل ضيق ، فـسترى النور يوماً لأنك اتكلتَ عليه ..
..{ سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم






كُن رمزًا انتقاليًا



في الثلاثينيات كان هناك ( طالب جديد ) التحق بكلية الزراعة ..
في إحدى جامعات مصر وبعد إحدى المحاضرات حان وقت الصلاة ..
فبحث عن مكان ليصلي فيه , فأخبروه أنه:
لا يوجد مكان للصلاة في الكلية !

إلا في غرفة صغيرة موجودة في (قبو) تحت الأرض !

ذهب الطالب إلى الغرفة وهو مستغرب من الناس في الكلية !
لعدم اهتمامهم بموضوع الصلاة ، هل يصلون أم لا ؟

دخل الغرفة فوجد فيها حصيرا قديما و كانت غرفة
غير مرتبة ولا نظيفة ، وقد وجد عاملا يصلي ،

فسأله الطالب مندهشا: هل تصلي هنا ؟
فأجاب : نعم .. لا أحد يصلي هنا غيري!؟

فقال الطالب بكل شموخٍ وعزة :
أما أنا فلا أصلي تحت الأرض!

وخرج من القبو إلى أعلى ، وبحث عن أكثر الأماكن بروزا في الكلية ..
ووقف وأذَّن للصلاة بأعلى صوته ..
يا لروعة المشهد.. و عظم المشاعر !

تفاجأ الجميعُ وأخذ الطلاب يضحكون عليه
ويشيرون إليه بأيديهم ويتهمونه بالجنون.

لم يبالِ بهم، جلس قليلا ثم نهض وأقام الصلاة ..
و طفق يصلي وكأنه لا يوجد أحد حوله!
صلى لوحده .. يوما .. يومين .. الحال لم يتغير ..
الطلابُ يضحكون ويتغامزون .

» حصل تغيرٌ مفاجئ!

العامل الذي كان يصلي في القبو خرج وصلى معه!
ثم أصبحوا أربعة!
وبعد أسبوع صلى معهم أستاذ!
الجميع سمع بالخبر، استدعى العميد هذا الطالب وقال له :

( لا يليق هذا .. أنتم تصلون في وسط الكلية ..
سنبني لكم مسجداً في مكان مناسب غرفة نظيفة مرتبة
يصلي فيها من يشاء وقت الصلاة )


وهكذا بُني أول مسجد في كلية جامعية ,
ولم يتوقف الأمر عند ذلك ..


فطلاب باقي الكليات أحسوا بالغيرة
وقالوا: لماذا هؤلاء عندهم مسجد ونحن لا ؟


وكذلك قال باقي طلاب الكليات،
فبُني مسجد في (كل كلية في الجامعة )



وقفة :

هذا الطالب تصرفَ بإيجابية في موقفٍ واحد في حياته
فكانت النتيجة مُنتهى العظمة!

ولا يزال هذا الشخص سواء كان حيا أو ميتا ..
يأخذ حسنات وثواب عن (كل مسجد)
يُبنى في الجامعات ويُذكر فيه اسم الله ..

هذا ما أضافه للحياة (:

أسألك يا حبيبة:

ماذا أضفتِ لحياتك الأزلية؟



avatar
نسمة سحاب
مشرف
مشرف

البلد : مصر
المتصفح : Google Chrome
انثى
عدد المساهمات : 312
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كُن رمزًا انتقاليًا

مُساهمة من طرف زعيم التنانين في السبت أغسطس 13, 2011 12:40 pm

avatar
زعيم التنانين
الزعيم
الزعيم

البلد : مصر
المتصفح : Firefox
ذكر
عدد المساهمات : 702
العمر : 22
العمل/الترفيه : مصصم
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kingdom.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كُن رمزًا انتقاليًا

مُساهمة من طرف نسمة سحاب في الخميس أغسطس 25, 2011 9:29 pm

avatar
نسمة سحاب
مشرف
مشرف

البلد : مصر
المتصفح : Google Chrome
انثى
عدد المساهمات : 312
العمر : 24
العمل/الترفيه : طالبة
تاريخ التسجيل : 25/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى